آخر تحديث: 4 / 4 / 2020م - 2:32 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
المرسى
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
تسطيح منحنى فيروس كورونا بالنظام الغذائي
صبري مهدي الغاوي - 04/04/2020م
عطل الفيروس التاجي «كورونا» أو «COVID - 19» تقريبا كل جوانب الحياة على مستوى دول العالم، ولكي نواجه هذا التحدي علينا تقييم جميع مالدينا من أدوات للحد من تزايد الإصابات والوفيات، والمساعدة في إيقاف انتشاره أو السيطرة عليه.
حيث يمكن للحجر الصحي وحظر التجول والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين وعدم المصافحة والتقيد بالتعليمات الصادرة من الجهات المسؤلة أن تؤدي إلى ”تسوية المنحنى“ لكن هل هناك دور للنظام الغذائي والتغذية؟
لنعلم ونعي أنه كلما...
حصاد الحجر «1»
سوزان آل حمود - 04/04/2020م
البعد الرابع
هل هناك طريقة أسهل للعيش بدلاً من السباق على مدار اليوم مرددين كلمة ”معذرة!“ بلاتفكير؟! حين نرتكب خطأ أو حين نشعر بألم أفكارنا السلبية، إنه أمر يشبه نفخ إطارعجلات السيارة: فهل يمكننا اجتياز الطرق الوعرة بسهولة؟ وإن لم نتمكن من ذلك، فنحن نشبه السيارة ذات الإطارات الفارغة، لقد حان وقت الاستيقاظ والنهوض!
علينا بالتخلص من هذا عن طريق تأمل الذات... وهو برنامج عمل روحي، مع الرجاء بعدم الخلط بين هذا...
الروحانيات بقعة ضوء
وديع آل حمّاد - 04/04/2020م
بعد أن نشرت مقال «فيروس العقل»، وردتني مجموعة تعليقات حوله، ولكن هناك تعليقة فريدة في ردة فعل صاحبها، أبررها بحرصه على العقيدة التي يؤمن بها، وليست منطلقة من بعد شخصي اتجاهي، فله كل العذر المشفوع بالتحية والتقدير مني له.
وتعليقته على المقال كانت التالية: كتابة تمجد العقل والعلم لتخفي وراءها الدعوة إلى البعد عن التعلق بالله وبأماكن العبادة، أليس ذلك دعوة إلى الإلحاد ورفض الدين؟ لم يبق لك إلا أن تدعو...
المعطف - نقولاي غوغول «1/2»
أمين محمد الصفار - 03/04/2020م
جذبني في الرواية التي نصحني احد الأصدقاء بقرأتها تلك التفاصيل الشاردة التي اقتنصها الروائي نقولاي غوغول وضمها في روايته، وهي على كثرتها في الرواية إلا أن الدقة في التفصيل هي ...
إحسان العطاء
عباس رضي الشماسي - 03/04/2020م
نشهد في رحلة الحياة أنماطآ كثيرة من الرجال نتواصل معهم ردحآ من الزمن يطول أو يقصر، ثم لاتلبث تلك الصلة أن تخبو أو تنقطع وسط مشاغل وتقلبات الزمن، حتى تصبح جزءآ من الذكريات،
تأثير كورونا المستجد على الاقتصاد وسبل تحقيق الاستدامة
محمد محفوظ - 03/04/2020م
علامات مؤلمة من الماضي وصور قاتمة غير واضحة من المستقبل، أنين الاقتصاد العالمي غطى قارات العالم كافة من شواطىء قولد كوست الذهبية بشرق أستراليا وحتى شواطئ ولاية كاليفورنيا غرب الولايات ...
صراع المصطلحات: ابتعاد اجتماعي أم جسدي؟
أحمد فتح الله - 03/04/2020م
كلُّ الأزمات، كالحروب والصرعات والجوائح التي تدوم طويلًا تخلق واقعًا جديدًا، وفي هذا الواقع الناتج للغة حظٌ فيه، يكبر ويصغر حسب سعة لسان أصحابها، حيث أنها أداة نقل المفاهيم وتبادلها فتخلق مفردات جديدة، أو تمنح معانٍ جديدة لمفردات متداولة، لتعبر عن مستجدات الحدث الجديد، فتصبح جزءًا من الخطاب الجمعي في مجتمع ما وربما يخرج خارج حدوده حين تجد هذه المفردات والعبارات طريقها إلى الإعلام، بوسائله المختلفة، المرئية والمسموعة والمقرؤءة، عندها...
آلهي... O’Lord
أمير الصالح - 03/04/2020م
إلى الامس القريب كان أحد زملاء العمل يعتقد بأن العلم بلغ من الكمال حد يجعل صاحبنا يدعي بان العلم المادي هو الرب والعياذ بالله. وأخذ يقول أن العلم المادي يحل أعقد المشاكل ويجد أمصال اعتى الأوبئة ويقيل كل المعضلات التي تواجه البشرية على كل الأصعدة.
وعندما أقول له لابد للإنسان من الأخلاق والاعتقاد بوجود الاله والعلم بالشي وبطرق حل المشاكل يختلف عن الخلق من العدم.
أظهر ذاك الشخص بعض تهكمه بين الحين...
خيرية الإنسان
فاضل علوي آل درويش - 03/04/2020م
ورد عن الإمام السجاد (ع): «من عمل بما افترض الله عليه فهو من خير النّاس» «بحار الأنوار ج 68 ص 195».
يشير الإمام السجاد (ع) إلى مفهوم الخيرية عند الإنسان من خلال تحقيق المطلب الخاص به وهو الالتزام بالأوامر الإلهية، فليس هناك من مسعى حقيقي ينبغي أن يتحرك المرء نحوه ويبذل جهده نحو تحقيقه إلا اندكاك إرادته في الإرادة الإلهية، وذلك من خلال تكامل نفسه وتجسيد الصفات الحميدة في علاقته بربه...
هل نجحت عملية التعليم عن بعد؟
علي رضوان - 03/04/2020م
لم يتوقع الطالب أن تكون دراسته دون عناء المشاوير والازدحام المروري، أن تصبح بين ليلة وضحاها بجوار أهله ووسط جدران منزله، بعد قرار تعليق الدراسة في جميع مؤسسات التعليم العام والأهلي والجامعي والفني حتى إشعار آخر، كإجراء احترازي للسيطرة على تفشي فايروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
تعالت أصوات الطلاب المبتهجة وحتى الرقصات كانت حاضرة في السكن الطلابي، لا أعلم السر، أكانت بسبب شوق الطلاب المغتربين لديارهم أو مصادفة التعليق مع...
المسؤولية الاجتماعية
محمد يوسف آل مال الله - 03/04/2020م
قال تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}؛ .
تعرّف المسؤولية الاجتماعية على أنّها ”نظرية أخلاقية تقترح أن أي كيان، سواء كان منظّمةً أو فردًا، يقع على عاتقه العمل لمصلحة المجتمع ككل. فالمسؤولية الاجتماعية هي أمرٌ يتعيّن على كل منظمّةٍ أو فرد الالتزام بها للحفاظ على التوازن ما بين الاقتصاد والنظم البيئية“.
من هذا المنطلق وفي ظل هذا الظرف العصيب وهذا الوباء العظيم والجائحة العالمية نحن بأمس الحاجة إلى...
دعمكم لجمعيتكم الخيرية فقراءكم بخير
عباس سالم - 03/04/2020م
مشروع العمل الخيري في المجتمع يعتمد على أسس وقواعد مدروسة من ناحية البحث الاجتماعي للحالات المختلفة، وتعتبر الجمعية الخيرية أفضل وسيلة اتصال بين المتبرع والمستفيد، وهي تلعب دورا مهما في ...
فلنتمعن الجانب المشرق من فيروس كورونا
مفيدة اللويف - 03/04/2020م
كما نرى في الآونة الأخيرة فإن الحياة الإجتماعية كلها قد توقفت من أجل التغلب على فيروس كورونا «COVID 19»، فمن المؤسف أن نجد أنفسنا فجأة بلا مدارس وبلا أعمال وبلا ...
المنصة الإلكترونية لرصد فيروس كورونا في المملكة
علي مدن العلي - 03/04/2020م
أطلقت بالأمس وزارة الصحة المنصة الإلكترونية لرصد ومكافحة فيروس كورونا بالمملكة وهي منصة ترصد وتعرض تفاصيل وإحصائيات حالات الكورونا في مدن المملكة بشكل مباشر والتي سيكون لها دور مهم كمصدر رسمي موثق للمعلومات أولا بأول يستفيد منها المواطن وأي باحث عن المعلومة.
ورغم ان تنفيذ هذا المشروع استغرق تقريبا شهر منذ بداية أول حالات الكورونا في المملكة والذي قد يعتبره البعض متأخرا نوعا ما مقارنة بالدول الأخرى ولكن وجوده الآن ضروري...
أين التطلع والطموح يا مؤسساتنا الأهلية؟
محمد الصلاح - 03/04/2020م
يُعرّف الطموح في اللغة بأنّه الارتفاع وكل ما هو مرتفع فهو طامح لهذا يقال بحَرٌ طَمُوحُ المَوْج: أي مرتفعُه
ويعرف اصطلاحا بطلب الوصول للهدف العالي والمرتفع الذي جعله الإنسان له في هذه الحياة وسخر جميع طاقاته وقدراته لتحقيقه
وإنما يتفاوت الناس في هذه الحياة من خلال الأهداف والتطلعات التي يتنافسون عليها ولهذا أكد الشارع المقدس مشروعية وأهمية التنافس حيينما أمر به حيث قال سبحانه وتعالى «وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ» والتنافس هنا بمعنى...
بحيرة أسّماك
بدرية حمدان - 03/04/2020م
بحيرة أسّماك والصّياد فاتحَا باعهُ، أًغْلقت جميع المنافذ التي تسّمح للأسّماكِ بالسّباحةِ ذهَابًا وإيَابًا «هو» ظَلْ يتحرك في محيط البحيرة كثرة الأعداد وتزاحمت، بدايةً أخذ يراقب تلك الأعداد يرمقها من بعيدٍ فيلاحظ العشّوائية في الحركة ويسّمع الضّوضاء تعج بالمكان، كلًا يريد أن يتخذ موضعًا آمنًا يحميه مما يوجد فِي خارج البحيرة.
المحيط غير آمن بسبب وجود كائنات مخربة تهدم مقومات الحياة وتضعف القدرة على البقاء وتشل عضلات الرّئة وتفقد القدرة على...
النجومية في زمن كورونا
علي عيسى الوباري - 03/04/2020م
تمتلأ صفحات المجلات والصحف بصورهم يشعرون أن العالم يأتي اليهم لا يكلفوا أنفسهم الاتصال بغيرهم الشوارع المشهورة بالعالم برودواي وأكسفورد ستريت والشانزليزية لا تخلوا من خطوات أقدامهم وألوان وأشكال أزيائهم هذه حياة نجوم السينما والإعلام ...
العقلانية في زمن الكورونا
ياسين آل خليل - 03/04/2020م
إذا كان من الصعوبة بمكان أن نُطوّع أنفسنا على أن نكون إيجابيين في الأيام العادية، فهل من السهولة أن نبتعد عن السلبية عندما تعصف بنا الكوارث. ليس منا من يعيش العمر دون أن تمر به أزمة ما، لكن أن تكون الأزمة من قبيل جائحة كورونا، تطال الأرض بأبعادها وتنال دون استحياء أو اعتبار من سكانها، فهذا ليس من قبيل ما يمكن التخطيط لها كخُطط العمل المتعارف عليها، على تنوعها، والمتبعة...
عادات صغيرة ولكن!!
زكي المبارك - 02/04/2020م
هل ترغب بأن تكون ممارسة الرياضة عادة يومية، هل ترغب بأن تكون القراءة عادة يومية، هل ترغب في كتابة 1000 كلمة يوميا هل.....؟؟
كم مرة كنت تنوي القيام بذلك وبعدها تتكاسل وتخفق وتؤجل إليك عزيزي القارئ «إستراتيجية العادات الصغيرة» خطوات بسيطة مجربة ستحدث نقلة نوعية في حياتك إن طبقت ما فيها بحرص وعناية.
أولا ما المقصود بالعادة الصغيرة:
نسخة مصغرة من عادة جديدة تود اكتسابها وكلمة صغيرة تعني بأنها أصغر من أن تفشل...
عزلة الرخاء
يسرى الزاير - 02/04/2020م
تعصف بنا التعجبات وكيف لا ونحن نجد انفسنا فجأة في عالماً بات مشلولاً....
ولولا ثورة الاتصالات التي نتنفس اليوم من خلالها ونتواصل لكان الحال غير الحال.
ومع كل تداعيات وإحباطات الأزمة العالمية كلنا ثقة بأنها ستغربل الكثير الكثير من الامور بنا ومن حولنا... غداً عند عودة الحياة للحياة سوف يتلاشى بحول الله كثر من الفارغون ذوي الأصوات العالية، ايضاً اهل الزيف والنفاق، المفلسين اصلاً.
سوف تختفي وجوه الجهل والوصولية والرخص..
سوف يختفي أهل الشقاق...
اصطلاح لغوي أم استخفاف لغوي - ”كُفِدْيُوْ“ أنموذجًا
أحمد فتح الله - 02/04/2020م
في أزمة فيروس كورونا الحالية تم تداول مفردات ومصطلحات كثيرة، كنتُ سأتناول بعضًا منها في الجزء الثاني «هذا» من ”كورونا البعد اللغوي“، لكن بسبب انتشار مفردة في الأيام الأخيرة، ولضرورة لفت انتباه المستعمل العربي لخلفيتها، قررت الحديث عنها لوحدها هنا، وتأجيل المفردات الأخرى للجزء الثالث من هذا المقال ”كورونا البعد اللغوي - 3“. هذه المفردة، والتي هي من أهم المفردات المتطايرة هذه الأيام، أو أكثرها لفتًا للانتباه، هي الكلمة الإنجليزية...
محاريب
محمد يوسف آل مال الله - 02/04/2020م
محاريب جمع محراب والكل منّا يعرف هذه الكلمة وما تحمل من معنى كبير في داخله ولا شكّ أنّ جميع المسلمين بلا استثناء يتألّم هذه الأيام لأنّها معطّلة بسبب هذا الوباء الذي يحصد في النفوس، ولا يعرف المرء قيمة الشيء إلاّ إذا فقده. المحراب ليس فقط مكاناً يقف فيه إمام صلاة الجماعة، بل هو منبع للفكر ومنهل للمعرفة، فمنه تصدح كلمة التوحيد ورسالات الأنبياء.
يجب أن نعي ونفهم أنّ هذا الوباء أو...
دبر رأسك
أمير الصالح - 02/04/2020م
على ضوء الاحترازات الصحية المعمول بها حاليا، أصبح شعار ”دبر رأسك“ حقيقة ملموسة ولكن بشكل مخفف هو ”دبر قص شعرك“.
بعض الرجال والشباب قام بقص شعره بنفسه لأول مرة في حياته وهذه تجربة جديدة في حياة الكثير.، ونتج عن تلك التجربة مواقف طريفة عديدة، وأشكال قصات شعر الرأس أثارت الضحك لدى البعض، وأثارت التندر لدى البعض الآخر. ما قبل وباء الكورونا، كانت العناية بالشعر ومهمة قصه متروكة لصالونات الحلاقة المتناثرة بشكل...
التوازن بين الحاجات الروحية والمادية
فاضل علوي آل درويش - 02/04/2020م
التوازن بين حاجات الروح والجسد من معالم القيم الإسلامية، إذ كما أن للجسد غرائز لا غنى للمرء في جانبه الحيوي من إشباعها كغريزة الطعام وغيرها، فكذلك للروح حاجاتها التي يبتغي منها الظفر بحالة الطمأنينة وهدوء النفس، وتغييب أحد الجانبين يخل بحياة الإنسان والدور التكاملي الذي يسعى لتحقيقه نيلا للرفعة والعلياء، فابتغاء رغبات الجسد وتلبيتها لوحدها فقط سيسلخ الإنسان من روحه ويغدو بقايا جسد يتناسق مع الحياة الحيوانية والتي عبر عنها...
يوم الطبيب العالمي
ليلى الزاهر - 02/04/2020م
في وقت اُخْتُصر فيه اللقاء ، وتوقفت فيه صلة الأرحام ، وأقفلت الحياة أبوابها أصبح للكثير من الناس منبره الخاص يروي أحاديثه ، نسمع الكلمات هنا وهناك فبعضهم يقول:
انصرفتُ عنه لا مصافحا له ، بل راجيا أن يصل لبيته بسلام قبل أن أُدرك منزلي مصابا .
أم البشرية فقد وحّدت قولها تحت شعار «درهم وقاية خير من قنطار علاج».
إنها حياة جديدة بالكاد اقتنعَ بها البعض ، وظل الآخرون في...
يوميات العزل الصحي «25»
أثير السادة - 02/04/2020م
وأنا أكتب هذه اليوميات تهرول في رأسي الكثير من الأفكار والأحداث والقصص، حصاد ما نراه ونشعر به وما نسمع عنه، وما يتوقد في الذهن من رؤى وتصورات، ويخفق في القلب ...
سلوكيات خاطئة بحاجة إلى توجيه
عبدالحكيم السنان - 02/04/2020م
من المسؤول عن السلوكيات الخاطئة والتصرفات السلبية في مجتمعاتنا؟
هي كثيرة لكن دعونا نسلط الضوء على بعض منها:
التجمهر في الطرقات، سواء بالسيارات أو بالدراجات النارية، ومزاحمة المارة وأصحاب البيوت السكنية التي تبحث عن قليل من الهدوء في بيوتها لوجود مرضى أو كبار في السن. رغم كل القوانين والعقوبات التي حددتها الدولة رعاها الله إلى المخالفين. لدرجة أصبحت هذه السلوكيات وكأنها طبيعية ولها مؤيدين. من المسؤول؟
هنا يأتي دور التربية أولاً...
كورونا وخطة ما بعد الموت
بسام المسلمي - 02/04/2020م
كان الكاتب والشاعر الألماني Heinrich von Kleist هاينرش فون كلايست «1777 - 1811م» يؤمن بأنه لابد للإنسان أن يخطط لحياته جيدًا كي يصبح لحياته معنى حقيقيًا. وقد كتب ذات مرة لأخته غير الشقيقة في رسالة يخبرها فيها بأنه لا يستطيع فهم أولئك الناس الذين يستطيعون العيش بدون وضع أهداف واضحة وخطط جيدة لحياتهم. ولكن، يبدو أن الحماس قد أخذ من كلايست مأخذه فأسرف في التخطيط لحياته ومماته أيضًا. فقد أقنع...
من القلب للقطيف
عدنان حسين العوامي - 02/04/2020م
اثبت فيروس كورونا 19 أن القطيف مبدعة وخلاقة، رائدة ومتقدمة، واعية ومثقفة، إنسانية ومحبة للخير والسلام.
مع أزمة كورونا شهدنا بطولة كوادرنا الصحية والإدارية في المستشفيات والمراكز الصحية.
مع أيام الفيروس أفاض علينا الشعراء والفنانون بالقصائد واللوحات والمخطوطات التي تمجد أبطال الصحة الكرام.
ابدع الفنانون والشعراء القصائد، فانتج الفنانون المسرحيون والفوتوغرافيون والسينمائيون الأفلام التوعوية القصيرة والتي تنشر الوعي وتشيد بأبطال الصحة، لنتشر مقاطع التوعية والتثقيف الصحي والاجتماعي
أما الرياضيون كان لهم نصيب ايضاً في...
قوة الوهم
حسين محمد آل ناصر - 01/04/2020م
اعتادت فاطمة الذهاب للمستشفى لإجراء التحاليل الطبية مرات متعددة وكانت تفحص جسمها لترى أي تغيرات فيه، تقيس وزنها كل يوم وكل تغير طفيف يخلق داخلها ألف فكرة مؤلمة، صور من الفقد والألم وموت يسابق الموت، كانت عادة ما تنتقد الطب والأطباء تتابع برامج التواصل الاجتماعي باستمرار بحثا عن بريق أمل، لم تعد تستمتع بحياتها ولا بهواياتها، اعتزلت أسرتها وعلاقاتها تركت عملها فغادرت طموحاتها وصار الوهم دافعا لها واليأس عنوانها.
تلك ليست...
كورونيات تاروتية: «7» ”خليك بالبيت“
أحمد فتح الله - 01/04/2020م
أبو حسن بَيْتُوْتِي، رَجَّال يِحْب قعدة لبيت، من سنين ما له بِديوانيات، ولحسينيات، بس في عشرة عاشور، ما يروح لعراس ولا الفواتح، اِلَّا عاد ما لِهْ بِدْ، أَهِلْ.. لُوْ رَبُعْ لَوَّلْ... يروح. قاعد فِلْبيت، اِحُوْس مِنَّه ومْنَّه، يسقي زراعته، شم شجره، ويقصص ويعدل. ويغسل لماعين، ساعات ام حسن تشوفهم وتقول: ”ما نظفو عدل، عود غسلهم“، يطاوعهه... حتى صار يِعَوِّدْ عليهم مرة ثانيه من نفسه، وام حسن، يِعْرفها ”بُوْسِيَّه“ «ابو حسن...
7 طرق علمية للتغلب على قيود التباعد الاجتماعي
عبدالله العوامي - 01/04/2020م
ترجمة وبالتصرف: عبد الله سلمان العوامي
بقلم: الباحث كيفين ديكنسون Kevin Dickinson
المصدر: منصة التفكير الكبير Big Think حسب الرابط أدناه
19 مارس 2020م
لن تكون قيود التباعد الاجتماعي سهلة المراس، لكن العلم يوضح لنا كيفية جعلها أكثر قابلية للإدارة والتأقلم. التباعد الاجتماعي يطلب منا قمع رغباتنا التطورية في الاتصال والتفاعل البشري. يخشى الخبراء أن تكون ممارسة هذه القيود لفترات طويلة لها عواقب غير متوقعة على صحتنا العقلية. في هذا البحث، ننظر في سبع...
يوميات العزل الصحي «24»
أثير السادة - 01/04/2020م
روزنامة المرض اجتازت أخيراً يوميات شهر مارس القاسية، شهر عرفت فيه الناس بداية حياة مختلفة، وعزلة لم يعهدوها في سابق عهدهم، ظلوا خلال هذه الشهر أسارى الخوف، والترقب، والحذر، كان ...
نسب كورونية
حسين محمد الفرج - 01/04/2020م
أطالع لقطة شاشة التقطتها يوم الرابع والعشرين من هذا الشهر ”مارس“ فأجد أن الصين تتصدر دول العالم في عدد الإصابات بفيروس كورونا محافظة على هذه الصدارة ما يقارب الثمانين يوما وذلك منذ اندلاع الشرارة الكورونية في ووهان الصين وحتى الأيام القليلة الماضية.
في الأثناء انضمت للمنافسة كل من إيطاليا وإسبانيا حتى وصلت مؤخرا أمريكا لتصبح من الخمس الأوائل والآن ومع كتابة هذا المقال تراجعت الصين من المركز الأول إلى المركز الرابع...
أغذية مباركة
رضي منصور العسيف - 01/04/2020م
قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} سورة البقرة آية 172
كنت أتصفح كتاب طب المعصومين للدكتور لبيب بيضون وهو كتاب جميل جدًا عبارة عن تصنيف موضوعي للأحاديث الطبية المروية عن النبي (ص) وأهل بيته (عع) منتخبة من ثلاثين مصدرًا من الكتب القديمة والحديثة.
ويشمل هذا التصنيف على 250 عنوانًا مرتبة على الحروف الهجائية، فوقع بصري على كلمة «البركة» صفحة 51...
الفردانية والجماعوية
وديع آل حمّاد - 01/04/2020م
العالم بأسره يواجه عدواً شرساً لا يرى بالعين المجردة، ألا وهو فيروس كورونا، استنفدت جميع الدول كل طاقاتها في سبيل مواجهته. وهذا الفيروس كما استنفر عالم المختبر والمختص في الوقاية والأوبئة في مواجهته استنفر الاقتصادي والسياسي ورجل الفكر والثقافة والمعرفة والأخلاق لدراسة تداعياته وانعكاساته.
في ضوء ما يعيشه هذا العالم مع هذا المعطى كتحد للإنسانية برمتها، فعلى أي رهان فكري وأخلاقي سيستند العالم في مواجهته؟ هل سيكون رهانه على الفردانية سواء...
الداء والدواء في زمن الوباء
حسين المصطفى - 01/04/2020م
في ظل المعترك الذي تتسارع أحداثه، وتتتابع إلى حدٍ تغيب معه العقول، فتُصيب الناس حالةً من فقد الاتزان وضبابية الرؤية، واللَهَثَ خلف كلِّ صرخة، يجد الإنسان نفسه في حاجة ماسة إلى خلوة تأمل ووقفة تفكُّر؛ لعله يظفر بلحظة صدقٍ يَمُنُّ الله تعالى فيها عليه بتبصرة وإشراقة.
قد يظن القارئ العزيز أنني سأكتب عن وباء فايروس «كورونا»، وعن اجتياحه للعالم كله.. كلا.. بل أُريد أن أبتعد بكم قليلاً أحبتي؛ لأننا كعرب وكمسلمين،...
كورونا زمن المتغيرات الدينية
جلال عبد الناصر - 01/04/2020م
يمر الانسان في هذه الأيام بتجربة غير عادية نظرا لأن الموت يحوم في أصقاع الأرض، وكأنها حالة حرب حقيقة. وفي مثل هذه الظروف تتغير الكثير من أمور الحياة نظراً للتغيرات ...
دور مؤسسة النقد العربي السعودي لحماية بطاقات الائتمان
هيا الخويطر - 31/03/2020م
من مهام مؤسسة النقد العربي السعودي الرقابة على القطاعات المالية المرخصة من المؤسسة والمصرح لها العمل في المملكة العربية السعودية مثل: المصارف، وشركات التأمين، وشركات التمويل، ومؤسسات الصرافة، وشركات المعلومات الائتمانية، والمؤسسة تعمل على حماية مصالح العميل والتأكد من أن تعامل القطاعات المالية مع العميل يتم بطريقة مهنية عادلة، وبناءً على ذلك قامت المؤسسة بإنشاء ”إدارة حماية العملاء“ التي من أهم أهدافها حصول عملاء القطاعات المالية على معاملة عادلة بشفافية...
كورونيات تاروتية: «6» كم أنت جميل يا كورونا
أحمد فتح الله - 31/03/2020م
لاحظتُ القلق على ابنتي، آخر العنقود ودلوعة أبويها، اذ تترك باب غرفتها مواربًا عندما تنام بعد انقطاع الدراسة بسبب كورونا وعزل القطيف. وتكثر الجلوس معنا، كلينا أو أحدنا، على غير عادة البنات في عمرها، وتبحث عنا في غرف البيت إذا لم ترانا في الصالة العائلية «وسط البيت».
- أسأمتِ حبيبتي من التواجد في البيت؟ أهناك شيء يضايقك؟
- لا شيء أبي، لكن متى ينتهي كورونا؟
- لا أحدٌ يعلم. لكن ما دعاك لتسألي...
الصحة أولاً
أمير الصالح - 31/03/2020م
لفت نظري عدد المحللين لأسباب مرض كورونا، كما أذهلني سرعة ادعاء الكثير من الناس بوجود دواء للوباء في حيازتهم. وما أذهلني أكثر وأكثر هو سرعة تناقل البرودكاستات المؤيدة لأولاءك المنتحلين للعلم. من الواضح أن الثقافة الصحية لعدد كبير من الناس ضحلة أو منعدمة، وليس لها أي أولوية في حياتهم اليومية.
وبعد مرور عدة أزمات صحية عالمية مثل فيروس السارس، وH1N1، والإيدز، وانفلونزا الخنازير، وانفلونزا هونغ كونج، أتساءل وإياكم عن كمية...
وعدنا كما كنا!!
فاضل علوي آل درويش - 31/03/2020م
تعصف بنا أزمة عاتية تقض مضاجعنا وتسلبنا راحة البال وتصيب تفكيرنا بالتشويش، ويخيم علينا الحزن والهم وكأننا علقنا بعنق الزجاجة فلا مخرج، وتسيطر على تفكيرنا السوداوية وفقدان الأمل والهواجس المخيفة من المستقبل المجهول، وفي وسط تلك الزوبعة يراودنا فكرة إعادة الحسابات والإرادة القوية نحو التغيير الإيجابي والتخلص من عوامل الضعف في شخصياتنا، وتجنب تلك السلوكيات التي نتيقن بضررها ولكنا بقينا مصرين على التعامل بها بسبب حاكمية الأهواء والتصرف بآلية الانفعال...
مَن المسؤول عن إشاعاتنا؟
سلمان العنكي - 31/03/2020م
ديننا الحنيف يحرم البهتان والغيبة والنميمة والكذب. نظام الحكم في مملكتنا يعاقب على إثارة الطائفية والمذهبية والنيل من الوحدة الوطنية.
القوانين في بلدنا وسائر بلاد العالم تجرم التزوير والتزييف والاشاعة وتصنفها جرائم معلوماتية. الاخلاق والانسانية تنهي أن نقول في غيرنا ما لانرضاه فينا.
ابتعدنا عن تعاليم الدين وتركناها وراء ظهورنا، نطالب بالقوانين وتطبيقها ونخالفها، نتكلم عن محاسن الأخلاق ولا نعمل بها. اذاً نحن ”المسؤولون“ عن إظهار الاشاعات وتفشيها وتغييب الحقائق وتبديلها. العيب...
الحب الحقيقي وعشق النزوة
نادر الخاطر - 31/03/2020م
توجد عدة نقاشات حول الحب الحقيقي للشخص التي تحبه، والبعض يصرح بان الحب مجرد أسطورة يوجد عند الشعراء وكتاب الروايات، وبعض الدراسات تؤكد الحب حتى نهاية العمر خيالي ولا وجود ...
يوميات العزل الصحي «23»
أثير السادة - 31/03/2020م
على المحك، كل شيء هذه الأيام يقال بأنه على المحك، تفتح التلفاز، تتصفح المواقع، تقلب المقالات، فلا تجد إلا استهلالاً واستهلاكا لتعبير“على المحك”، والمراد في الغالب أنها على محك الاختبار، ...
القطيف مدينة الأرواح، لا مدينة الأشباح
محمد يوسف آل مال الله - 31/03/2020م
عندما تحلّ كارثة أو مصيبة أو دمار أو وباء في مدينة ما، فإنّها تتحول إلى منطقة تسكنها الأشباح وذلك لخلوها من ساكنيها، إمّا بالهروب والنزوح منها أو بسبب الموت الذي يعصف بهم، فلا تجد فيها إنسانًا بالمرّة، بل لا تجد فيها روحًا حيّة، حتى الأشجار تموت والأرض تجف وتصبح صحراء قاحلة.
عندما تشاهد قطيفنا ليلًا تجدها ساكنة لدرجة أنّك تستطيع سماع ذبيب النمل لخلو شوارعها من المارّة، بل حتى من القطط...
تصرّفات غير مسؤولة
عبدالحكيم السنان - 31/03/2020م
قامت الدولة بجهود جبّارة بمحاربة وضحد هذا المرض الخطير بوضعها الإحترازات الشديدة، سواءً كان عن طريق الحظر الصحي أو منع التجوّل وذلك من حرصها الشديد على سلامة مواطينها في هذا البلد الكريم.
لقد قطعت جميع الملاحة، سواءً كانت جوية أو برية أو بحرية بحيث تتمكن القيام بمحاصرة هذا المرض والسيطرة عليه من الإنتشار ولكن للأسف الشديد هناك بعض التصرّفات المتهوّرة التي بدورها تساعد على تفشّي هذا المرض الخطير بين أفراد...
التقييم الذاتي... في زمن الكورونا
ميثم المعلم - 31/03/2020م
إن التقييم الذاتي أمر صحي يدل على حيوية وقوة العقل لدى الإنسان، فهو يعّرف الإنسان بمحاسنه، ويبصره بعيوبه، ويساعده على تحديد نقاط قوته وضعفه، ويعينه في تطوير نفسه ومعالجة مشكلاته، ويميز له الأمور الجيدة من الأمور الرديئة، ويدعمه في تقييم أفكاره بشكل موضوعي. وبالتالي فهو يرتقي بثقافة الفرد ، ويقوي شخصيته، ويزيده ثقة بذاته.
لكن عندما يفقد الإنسان ثقافة التقييم الذاتي بشكل إيجابي، تتعقد مشكلاته، وتزداد سلبياته، وتكثر أخطائه، ويتراجع وعيه،...
هل جعلنا كورونا أكثر وعياً؟
حسين آل يعقوب - 31/03/2020م
لا شكّ ان فايروس كورونا المستجد «كوفيد19» كان ضيفاً ثقيلاً على العالم، مما سببه من حالة هلع وارتباك خلّفتا خلفهما الآلاف من الإصابات والوفيات، في ثلاثة اشهرٍ جعلت البشرية بأكملها تعجز عن الوقوف امام انتشار هذا الوباء.
وقد أدّى انتشار الفايروس لاتخاذ اجراءاتٍ احترازية في اغلب دول العالم، ومنها حظر التجول الذي تشهده مملكتنا.
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا:
هل الظروف المعيشية والاجتماعية التي عايشناها بسبب ”كورونا“، جعلتنا اكثر وعياً؟
الإجابة هي:
نعم، مع...
بانحسار الأزمة... اعمل كشف حساب وقتك
أمير الصالح - 31/03/2020م
يوما ما، ونسأل الله أن يكون قريب جداً، سيعلن عن انحسار أزمة وباء الكورونا والحد من انتشاره، ورفع الحجر الصحي في كل أرجاء المعمورة. وعند ذلك الوقت سيحسب كل شخص الأرباح والخسائر في رصيده الزمني والمالي والترفيهي والمهني والتعليمي بعناوين مختلفة، مثل: الربح والخسارة، والارتياح والضيق، ومنسوب الشوق للأحبة، والدروس المستفادة من كل الأزمة ... الخ.
قرأنا في نشرات وبرامج متلفزة في عالم الأعمال والتجارة عن القطاعات الصناعية والتجاريةوالتكنولوجية التي...