آخر تحديث: 31 / 5 / 2020م - 11:31 ص  بتوقيت مكة المكرمة

إلزام مراكز التسوق بإشارات مسافات مانعة للتكدس.. والدخول وفق نظام

جهينة الإخبارية جعفر الصفار - تصوير: بندر الشاخوري، هاشم الفلفل - القطيف

حددت مراكز التسوق بمحافظة القطيف، عدد المتسوقين، ب 50 شخصًا فقط، ونشرت التعليمات على وسائل التواصل الاجتماعي، بعنوان «توجيهات للمتسوقين»، اعتبارًا من يوم أمس الخميس، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الجهات الحكومية المختصة.

ووضعت المراكز إشاراتها في مراكز التسوق بألوان صفراء وحمراء لتدلَّ على أهمية الحذر ووجوب وضع مسافات آمنة، لمنع تكدس المتسوقين وتقاربهم من بعضهم البعض.

وحملت الإشارات الجديدة في مراكز التسوق عبارات توعوية عما يجب أن يعتمد عليه المتسوقون في التعامل مع فيروس كورونا بالتباعد الذي يعدّ من أهم سبل الوقاية خلال هذه الفترة.

وعملت المراكز على فتح ممرَّات إضافية، واستحداث مساحات جديدة في المراكز للتوسيع على المتسوّقين، وإتاحة الفرصة للحركة بعيدًا عن التكدس والازدحام.

تعليمات جديدة

وقال مدير أحد مراكز التسوق خالد المحروس، إن التعليمات الجديدة الصادرة، تستهدف زيادة الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وأضاف: إن التوجيهات تنص على ضرورة تحديد عدد المتسوقين في مراكز التسوق بنحو 50 شخصًا.

شخص واحد

وأشار المحروس إلى أن الإجراءات المتخذة تنص على منع دخول المجموعات والعائلات، بحيث يكتفى بشخص واحد فقط من العائلة للتسوق.

وطالب بعدم اصطحاب الأطفال نهائيًا، وضرورة ترك مسافة كافية بين المتسوق والآخر؛ لمنع الاحتكاك المباشر، والحيلولة دون انتقال الفيروس.

دفع إلكتروني

وأضاف: إن مراكز التسوق تفضل استخدام بطاقة الصراف الآلي «نقاط البيع» في سداد قيمة المشتريات، عوضًا عن استخدام النقود الورقية.

ولفت إلى احتمالية نقل الفيروس عبر العملات الورقية أو المعدنية، ما يستدعي الاستعاضة عنها باستخدام الوسائل الإلكترونية المتوافرة في جميع منافذ البيع.

من ناحيته، أكد «علي الزاهر»، تاجر جملة، استقرار الأسعار، وعدم حدوث تغييرات تذكر في القيمة السوقية، مرجعًا ذلك لوجود وفرة كبيرة في مختلف السلع الغذائية.

مراقبة مستمرة

واستبعد حدوث تغييرات في الأسعار، مع بدء العد التنازلي لشهر رمضان المبارك.

ودعا الجميع للاكتفاء بالتزود بالاحتياجات المطلوبة، وعدم الإقدام على شراء كميات كبيرة بغرض التخزين.

وبين أن الجهات المختصة تراقب الأسواق عن كثب، بهدف التأكد من وفرة المعروض والحيلولة دون حصول نقص في الأسواق.

ارتفاع ملحوظ

وأشار إلى أن الحركة الشرائية شهدت ارتفاعًا ملحوظًا خلال اليومين الماضيين، خصوصًا بعد بدء تطبيق منع التجوال في ساعات المساء.

وأضاف أن الغالبية العظمى تحاول الاستفادة من ساعات النهار للتزود بالمواد التموينية.

وكانت بلدية محافظة القطيف قد وجهت في وقت سابق مراكز التسوق بعدم السماح بتكدس المتسوقين؛ من خلال السماح بدخول العدد الذي يضمن سلامة المتسوقين حتى انتهائهم، قبل السماح بدخول مجموعة أخرى بنفس الطريقة؛ بهدف تثبيت الإجراءات الضامنة لسلامة المواطنين والمقيمين خلال تسوقهم في المراكز والتموينات.












 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
ابوحسن2
[ القطيف ]: 28 / 3 / 2020م - 8:50 ص
افظل كده يكون فيه مسافة بعض الناس يكونو لازقين وراك حتى ريحة بوزهم في خشمك ويع مايستحي حتى عربه التسوق لا زقة في عربتك ينتظر اخر حبه تحطه ويقوم يحط مشترياته وأنت بعدك ماتحاسب وهو لا زق وراك حتى يشوف كم حسابك ويش هذي الناس مافي احساس
2
ابومحمد
[ القطيف ]: 28 / 3 / 2020م - 7:23 م
الاخوة في بلدية القطيف .. يوجد مراكز تسوق ما زالت تعج بالمتسوقين ولم تلتزم بالانظمة والمسافات المحددة .. في منطقة تركيا و المنيرة نرجو تنفيد زيارات ميدانية الساعه 5 عصرا والوقوف على التجاوزات .. حتى اسطح الكاشير متسخة .
3
غالب عبد الرحمن
[ القطيف ]: 28 / 3 / 2020م - 8:58 م
الاجانب غير متقيدين بالظام هم اساس العدوه ونقل العدوه