آخر تحديث: 2 / 12 / 2021م - 8:49 ص

الخفاش

حسن الخاطر صحيفة مكة

ظلت رؤية الخفاش في الظلام لغزا قديما، فحيكت حول هذا اللغز كثير من الخرافات، في ظل غياب التفسير العلمي، كامتلاكه قوة بصرية خارقة أو أنه مسكون بالجن، وحتى بدايات القرن العشرين لم يتم تقديم نظرية علمية يحترمها العقل حول ذلك.

يقدم العلم نتائجه على أساس سلسلة من التجارب العلمية، يتم فحصها جيدا لتقديم ما هو أفضل للنظرية العلمية، والتي لا يمكن للعقل أن يرفضها حتى لو أنها لا تتفق مع رغبتنا، وهذه الميزة بالطبع لا تتوفر في الثقافة الموروثة القائمة على حقائق ومسلمات تنتقل من جيل إلى جيل آخر، ورغبتنا تكيفت في أن تكون هذه الإسنادات غير العلمية والمورثة صحيحة، ونظل ندافع عنها لأن رغبتنا تريدها أن تكون صحيحة.

في الأربعينات من القرن العشرين قام عالم الحيوان الأمريكي «دونالد كرفن»، بتجارب مخبرية حول الخفاش، وخرج لنا بنظرية علمية وأنيقة تفسر لنا هذا اللغز، وهي أن الخفاش يقوم بإصدار موجات فوق صوتية «سمعية» ويتم استقبالها من جديد، وهذه الموجات فوق الصوتية هي التي تمكنه من الطيران في الظلام، دون الحاجة إلى حاسة الإبصار.

تنقسم الموجات الصوتية إلى ثلاثة أقسام من حيث التردد: الموجات تحت الصوتية وهي الموجات التي ترددها أقل من 20 هيرتز، والموجات الصوتية هي الموجات التي يقع نطاق ترددها بين «20 - 20000» هيرتز وهذه الموجات تستطيع الأذن البشرية سماعها، أما القسم الثالث الموجات فوق الصوتية هي الموجات التي ترددها أكثر من عشرين ألف هيرتز، وهذه الموجات لا يستطيع أن يسمعها الإنسان، والذي يفعله الخفاش بالضبط هو توليد موجات فوق صوتية تصل إلى مئة ألف هيرتز، فتنعكس من الجسم، فيستقبلها من جديد، فتتكون عنده صورة للشيء الذي أمامه والمسافة التي تفصله عنه.

الموجات فوق الصوتية لها استعمالات كثيرة، فعلى الصعيد الطبي مثلا، تحديد جنس الجنين، وتفتيت حصى الكلى والكشف عن الأورام السرطانية، وغدة البروستاتا، ولها استخدامات في المجالات الحربية كالكشف عن الألغام الأرضية، إضافة إلى استخدامها في المجال الغذائي في تعقيم المواد الغذائية.

وإضافة إلى كل ذلك، تكمن أهميتها في قياس المسافات كما يفعل الخفاش، فطبقا للقانون المعروف أن المسافة تساوي السرعة مضروبة في الزمن نستطيع قياس المسافات، فعندما نقوم بإرسال موجة فوق صوتية على جسم معين، فإن هذه الموجة تنعكس ويستقبلها الجهاز من جديد، فيقوم الجهاز بحساب المسافة من خلال القانون السابق ونقسم على العدد اثنين بسبب انعكاس الموجة.