آخر تحديث: 25 / 1 / 2022م - 11:56 م

ويسألونك عن الأراضي؟

حسين رضي أبو السعود *

تناقلت بعض المواقع الالكترونية المحلية الخبر المنشور على صفحات جريدة الشرق السعودية والمعنون بـ شح أراضي القطيف يجبر الصحة على بناء مستشفى ولادة بمساحة 90 ألف متر مربع فقط وبسعة 300 سرير علماً بأن هذه السعة بحاجة إلى مساحة لا تقل عن 300 ألف متر مربع وذلك لئن النماذج الجاهزة والمعتمدة لدى الوزارة لمستشفيات الولادة والأطفال في جميع أنحاء المملكة تم تخطيطها لتكون منشأة على مساحة 300ألف لا 90ألف «حسب تصريح فيصل الغامدي نائب مدير عام العلاقات العامة بمديرية الشئون الصحية بالدمام».

وعليه فقد كثر التساؤل من الجميع لماذا يا وزارة الصحة تقلصت مساحة المستشفى المراد إنشاءه من 300.000 متر مربع إلى 90.000 متر مربع فقط أهو مصادفة لتوقيع العقد في فصل الشتاء حيث المواد فيه تتقلص وتنكمش بسبب البرودة حسب نظرية التمدد الحراري أم أن هناك أسباب لا يعلمها إلا الله والراسخون في العلم!!!

وقبلها تسألنا عن مدى مناسبة الأرض التي تم اختيارها لإقامة مستشفى القطيف العام لأمراض الدم الوراثية والواقعة على جانب طريق العوامية الزراعي «السد سابقاً» ذات الطبيعة والتربة الزراعية والقريبة من مناطق الرياح والغبار والدخان وتجمع المياه والروائح الكريهة والحشرات والبعيدة كل البعد عن قاعدة العالم المسلم أبو بكر الرازي والتي ما زالت تداعب مخيلتنا منذ الطفولة حين ألقيت عليه مسئولية اختيار الموقع المناسب لإقامة مستشفى فستخدم أسلوباً عبقرياً إذ قام بتعليق قطع من اللحم في أنحاء متفرقة من ضواحي بغداد وبعد فترة قام بفحصها ووقع اختياره على الموقع الذي لم تفسد فيه قطعة اللحم، لا أن تكون الأرض كما هو حاصل الآن!

وينقل عن بعض أرباب السير والعالمين بما خفا وما انتشر بأن أسباب تقلص وانكماش أرض مستشفى الولادة والأطفال وقبلها اختيار أرض ذات طبيعة كما أسلفنا زراعية راجع لا لقاعدة ونظرية التمدد الحراري بل لشح الأراضي في المنطقة حيث أصبحت القطيف كالشخص المحكوم عليه بالإعدام شنقاً فمن الشرق تخنقنا أراضي الهبات والنهبات والمنح ومن الغرب أنابيب النفط والامتياز وعلى صدورنا تجثم دائرة حكومية وهو مبنى قيادة قوات الأمن الخاصة بالمنطقة الشرقية وكأننا ناقصين هم فوق همنا وبعدين لماذا بين كل الدوائر الحكومية اختيرت هذه الدائرة لترمى في أحضاننا؟ فهذه أراضي مدينة الدمام الضارب تاريخها عصور الغريق بل وعيسى المسيح شاغرة!!

فهل من مجيب!!

طبيب بيطري – ماجستير طب وقائي - القطيف